كلمة رئيس مجلس الإدارة

سعادة الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة

كلمة رئيس مجلس الإدارة

حظيت الرياضة في مملكة البحرين بإهتمام من القيادة العليا، ولعل رياضات ذوي العزيمة التي انطلقت في عام 1979 كانت من ضمن اهتمام القيادة، حيث تم تشكيل لجنة رسمية تحت المؤسسة العامة لشباب والرياضة في عام 1987 ثم أُشهر الإتحاد البحريني لرياضة المعاقين في العام 2001 وصولاً إلى العام 2019 الذي شهد التأسيس الرسمي والفعلي للجنة البارالمبية البحرينية.

لقد دأبت مملكة البحرين على دعم ذوي العزيمة بتوجيه من قيادتنا الحكيمة حفظها الله، ودعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة الرئيس الفخري للإتحاد البحريني لرياضة ذوي الإعاقة، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة منذ عقود طويلة، ومع تأسيس اللجنة البارالمبية البحرينية عام 2019، سعينا إلى أن نكون صوتا جديا يمثل قطاعا رئيسيا وواعدا في مجتمعنا البحريني.

وتعتز اللجنة البارالمبية البحرينية بدورها في تقديم المساعدة والدعم للعديد من المؤسسات التي كرست جهودها لخدمة ذوي العزيمة لتكون بمثابة الملاذ الآمن لهم، وفي ظل هذا الدعم المتواصل يمكننا التعاون والعمل معا لإزالة كل الحواجز التي قد تمنع ذوي العزيمة من المشاركة في الأنشطة والمنافسات الرياضية المحلية والدولية.

إن مهمتنا في اللجنة البارالمبية البحرينية ترتكز في توفير الأساس المتين للرياضيين من ذوي العزيمة والعمل على دمجهم في المجتمع، وإتاحة الفرص المتكافئة لهم للمشاركة في المسابقات الرياضية وتمثيل مملكة البحرين في الفعاليات الإقليمية والدولية، وسنواصل التزامنا بطرح المبادرات الطموحة التي تساعد على تحقيق ذلك لنعزز التقارب بين الناس بالرغم من إختلافاتهم ونبرز أهمية الروح الرياضية الأصيلة.

ولا يقتصر دورنا على دعم الرياضيين فحسب، بل يمتد ليشمل الإرتقاء بالحركة الرياضية البارالمبية في المملكة بأكملها، متطلعين إلى تعزيز الوعي في مجتمعنا بإحتياجات وإمكانيات ذوي العزيمة لكي يتم خلق أجواء تساعدهم على الإندماج في المجتمع ويكونوا نماذج حية في الرياضة، الإلهام، القوة والقدرة على مواكبة الظروف من خلال إستضافة كبرى البطولات على أرض مملكة البحرين.

ونتطلع الى أن يواصل رياضيّ ذوي العزيمة العمل الجاد من أجل المساهمة في الإرتقاء بإسم مملكة البحرين عبر التركيز على شعار “العصر الذهبي” الذي أطلقه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة. لرياضة ذوي العزيمة تاريخ مميز في البطولات المختلفة عبر الزمن بالتواجد فوق منصات التتويج، حيث تمكن أبطالنا من تحقيق إجمالي 10 ميداليات ملونة منذ أول مشاركة في ستوك ماندفيل في بريطانيا عام 1984 حتى دورة الألعاب البارالمبية التي اقيمت في مدينة ريو في البرازيل عام 2016.