خبرخالد بن حمد: الدورة تعزز مكانة البحرين كقبلة لاحتضان مختلف البطولات والمحافل الرياضية.

📰
.
افتتح سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، فعاليات النسخة الثالثة لدورة الألعاب غرب آسيا البارالمبية – البحرين 2022، وذلك في الحفل الذي أقيم في قلعة عراد بحضور عدد من المسؤولين في المملكة ورؤساء الوفود المشاركة.
وأعلن سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة عن افتتاح منافسات هذه النسخة من الدورة، التي تتنافس فيها (11) دولة بمشاركة 700 لاعب ولاعبة، وبحضور 70 من الأطقم التحكيمية والتصنيفية الفنية من 26 دولة مختلفة، حيث يتنافس المشاركون في 7 رياضات مختلفة وهي: ألعاب القوى، كرة السلة على الكراسي المتحركة، البوتشيا، كرة الهدف، كرة الطاولة، الريشة الطائرة، ورفع الأثقال.
وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: “يسعدنا ان نفتتح منافسات النسخة الثالثة من دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية. وإذ نعرب عن اعتزازنا الكبير بأن تكون مملكة البحرين حاضنة لمنافسات هذه النسخة من الدورة التي تشهد مشاركة واسعة من الرياضيين، والذي يؤكد على دعم الجهود لتعزيز مكانة البحرين كقبلة لاحتضان مختلف البطولات والمحافل الرياضية، بما يدعم مكانة المملكة على خارطة الرياضة القارية والدولية”.
وتابع سموه: “إن إقامة هذه الدورة ما هو إلا امتداد حقيقي للنجاح الذي حققته مملكة البحرين، خلال استضافتها لدورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب لعام 2021، والذي يؤكد على ما تمتلكه البحرين من جاهزية على المستويين اللوجستي والتنظيمي، والذي ساهم في ان تكون المملكة وجهة مثالية لإقامة البطولات الرياضية المختلفة، والذي يعزز من التوجه في دعم السياحة الرياضية، بما يحقق الاستثمار والصناعة في المجال الرياضي”، متطلعا سموه ان تحقق هذه الدورة النجاح المنشود، متمنيا سموه كل التوفيق للمنتخبات المشاركة.
وكان حفل الافتتاح قد بدأ بوصول سمو راعي الحفل ثم عزف السلام الملكي، ودخول طابور العرض للمنتخبات المشاركة وهي (البحرين – السعودية – الامارات – الكويت – عمان – قطر – الأردن – العراق – سوريا – فلسطين – لبنان).

وتابع “اسمحوا لي أن أعرب لكم باسمي وباسم زملائي أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا عن وافر اعتزازنا وتقديرنا الى مملكة البحرين قيادة وحكومة وشعبا، مواطنين ورياضيين، والى اللجنة البارالمبية الوطنية البحرينية وكوادرها التنظيمية والفنية العاملة في الدورة على مبادرتها الرائدة باصرارها على استضافة النسخة الثالثة من دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية البحرين 2022 على الرغم من التحديات الكثيرة التي يمر بها العالم وعلى رأسها انتشار فيروس كوفيد 19.
بعد ذلك، تم رفع علم الدورة واختتم الحفل بتقديم عرض فني يحكي استضافة مملكة البحرين للدورة.

وأضاف “إننا نرحب بكم ضيوفنا الكرام في بلدكم الثاني مملكة البحرين متمنين لكم طيب الإقامة و التوفيق في منافساتكم، لنرسل رسالة حب و إخاء عبر التنافس الرياضي الشريف و رفع مستوى الاحتكاك في المجال البارالمبي و الذي بداء في عهد قيادة أخي الدكتور عبدالرزاق بن رشيد رئيس الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا موصولا بالشكر و التقدير له و لمجلس إدارته على تأسيس هذه الدورة و منح مملكة البحرين الاستضافة”.
ثم القى رئيس الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا د. عبدالرزاق بن رشيد، قال فيها: “نتقدم بالشكر الى مملكة البحرين على احتضان فعاليات النسخة الثالثة من دورة العاب غرب آسيا البارلمبية الثالثة 2022 ، والتي تعد الحدث الرياضي الأكبر والأضخم على مستوى منطقة غرب آسيا منذ تأسيسها، وانطلاقا من استراتيجية الاتحاد البارالمبي لمنطقة غرب آسيا في رعاية وتطوير رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة البارالمبية في منطقتنا، وسعيا نحو تمكين رياضيي المنطقة من ممارسة حقهم في التنافس الرياضي الشريف وتوفير جو من اللقاءات الرياضية الأخوية ، وسعيا نحو تحقيق هدفنا الأول في أن تكون منطقتنا من أكبر المناطق الآسيوية قدرة وإنجازة رياضية وتنظيمية، فقد حرص المكتب التنفيذي لاتحاد غرب آسيا على تفعيل الدور الفني الرياضي والتأهيلي عبر تنظيم البطولات الرياضية الدورية في مختلف الرياضات والألعاب ، سواء على مستوى الأندية الرياضية أو المنتخبات الوطنية وفي مختلف دول المنطقة ، كما أخذ على عاتقه أيضا تنظيم دورات تأهيلية تكوينية على مختلف المستويات الوطنية والإقليمية والدولية ، سواء التدريبية أو التحكيمية أو التنظيمية وحتى النسوية، وأخيرا وليس آخرا تنظيم دورات الألعاب الرياضية كل سنتين، بدءا بدورة ألعاب غرب آسيا البارلمبية الأولى التي استضافتها امارة الشارقة سنة 2017، ومرورا بدورة العاب غرب آسيا البارالمبية الثانية التي استضافتها المملكة الأردنية الهاشمية سنة 2019،،، وأخيرا نحن هنا اليوم بصدد إنطلاق النسخة الثالثة من دورات الألعاب (دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثالثة البحرين 2022) لتكون الحدث الرياضي الأكبر الذي انتظره كل رياضيو المنطقة.

بعدها، القى رئيس اللجنة البارالمبية البحرينية، رئيس اللجنة المنظمة العليا سعادة الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة كلمة، قال فيها: “يشرفني أن اقف أمامكم في هذا الافتتاح التاريخي لدورة العاب غرب آسيا البارالمبية الثالثة و التي تجمع دول منطقتنا في محفل رياضي بارالمبي. ولا يسعني إلى أن أتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان إلى المقام السامي لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على دعمه وتوجيهاته التي تدعم مسيرة رياضي ذوي العزيمة، كما أرفع أسمى آيات الشكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، على تضمين برنامج حكومة مملكة البحرين على العديد من المبادرات تجاه ذوي العزيمة في كافة المجالات ومن بينها المجال الرياضي الذي شهد إنجازات مشرفة، كما يشرفني أن أتقدم بالشكر إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة على دعمه وتوجيهاته في الأمور الإنسانية لتطوير قطاع الشباب و الرياضة و لرفع مستوى العمل في مجال الرياضة”.
وتابع “الشكر موصول الى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، راعي الحفل، على دعمكم ومساندتكم اللامحدوده للمؤسسات الرياضية عامة واللجنة البارالمبية البحرينية خاصة. فقد كان سموه عونا لذوي العزيمة منذ انطلاق مبادرات سموكم الانسانية ورعاية سموع لبرامج الاتحاد البحريني لرياضة ذوي العزيمة ومتابعتكم الحثيثة منذ اشهار اللجنة البارالمبية في عام 2019”.