خبرالهنداوي متحدثاً عن البحرين 2021 دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب  

IMG-20211108-WA0000

الهنداوي متحدثاً عن البحرين 2021 دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب:أسعى إلى رفع اسم مملكة البحرين عالياً.. وأحب رياضة السباحة

ضاحية السيف – اللجنة الأولمبية
تستضيف المملكة الحدث الرياضي القاري “البحرين 2021 دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب” والتي ستقام خلال الفترة من 27 نوفمبر ولغاية 8 ديسمبر المقبل متوافقة مع توجيهات القيادة الرشيدة في استضافة الأحداث الرياضية الإقليمية والقارية والعالمية التي تساهم في تأكيد مكانة البحرين وجعلها عاصمة الشباب والرياضة.

وقال اللاعب أحمد الهنداوي الذي يبلغ من العمر 17 عام “دخلت في لعبة السباحة منذ ما يقارب الخمس سنوات وأحببت اللعبة بشكل كبير الأمر الذي جعلني أواصل التدريبات بشكل مستمر في لعبة السباحة وإتقانها بشكل جيد وأتطلع إلى الظهور المتميز في الدورة البارالمبية التي ستقام في البحرين وتحقيق نتائج ومراكز متقدمة ترفع اسم وعلم البحرين عالياً”.

وأشار الهنداوي “دخلنا في مرحلة متقدمة من الاستعدادات للدورة الآسيوية والتدريبات مستمرة وتصل إلى 3 ساعات يوميًا وترتفع وتيرتها كلما اقتربنا من موعد انطلاق الدورة حيث تتركز التدريبات على زيادة اللياقة البدنية وخوض بعض التكتيكات والجمل الفنية اللازمة والتي ستعيننا على المنافسة الحقيقية على المراكز المتقدمة في الدورة”.

وأكد الهنداوي “منذ انطلاقة التدريبات بقيادة الجهاز الفني وضعت لنفسي أهداف كثيرة سأسعى للوصول لها ومن بين تلك الأهداف تحقيق الذهب في الدورة الآسيوية بالإضافة إلى الوصول للعالمية والظهور في مختلف البطولات الدولية وتحقيق نتائج ومراكز متقدمة”.

وبين الهنداوي ” الدورة الآسيوية تعني لي الكثير جداً فهي تمنحني القوة والشغف وحب التحدي من أجل الوصول إلى الأهداف التي وضعناها وهي تمثيل المملكة بصورة مشرفة وتبيان ما حققته البحرين من إنجازات كبيرة في الجانب الرياضي”.

وعن المشجعين له في من أجل التدريبات “اتشرف بالدعم الكبير الذي ألقاه من قبل عائلتي التي تساندني في جميع المواقف وتقف إلى جانبي لمواصلة التدريبات اليومية ورفع وتيرة الخبرات الفنية بالإضافة إلى أن دعم الجهاز الفني والمدربين الذين يبذلون قصارى جهدهم من أجل الإرتقاء بخبراتنا ومهاراتنا واتطلع إلى رد الجميل لهم بتحقيقي إحدى الميداليات في الدورة”.

يذكر أن دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية للشباب القادمة تحمل أهداف نبيلة من بينها بناء إرث رياضي للألعاب البارالمبية من خلال برامج التوعية، وتوفير فرص تنافسية لتحسين التميز الرياضي، وفرص التعليم للرياضيين، والعمل على تطوير اللاعبين من ذوي العزيمة، بالإضافة إلى تقوية الصداقة بين المنتخبات، كما تم تدشين شعار الدورة والذي يحمل قيم إنسانية رفيعة وتأكيد مكانة مملكة البحرين باعتبارها واحة للسلام والتسامح ومكانًا لتوحيد الرياضيين ودعم ذوي العزيمة.