خبرإيمان حسن: المنتخبات الوطنية باتت جاهزة للمشاركة في بارالمبية غرب آسيا.

أكدت التطلع الى تحقيق إنجازات باسم المملكة

ايمان حسن: المنتخبات الوطنية باتت جاهزة للمشاركة في بارالمبية غرب آسيا

تواصل التحضيرات الفنية والإدارية لانطلاق دورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية – البحرين 2022 والتي تستضيفها المملكة خلال شهر فبراير وذلك بهدف الظهور المتميز للمنتخبات البحرينية المشاركة في الدورة وضمان مواصلة تحقيق الإنجازات الرفيعة باسم المملكة.

في تصريح لها قالت مديرة البعثة البحرينية إيمان حسن ” لقد بدأت المنتخبات الوطنية سلسلة تحضيراتها للدورة قبل فترة طويلة وأخذت اللجنة البارالمبية البحرينية على عاتقها مسؤولية تأمين كافة عوامل النجاح للتجمعات التدريبية وتوفير السبل الفنية والإدارية التي تضمن للأجهزة الفنية تطبيق خططهم وبرامجهم الفنية ورفع جاهزية اللاعبين واللاعبات في مختلف الألعاب الرياضية التي تضمها الدورة”.

وأشارت ” لقد كانت التحضيرات الأولية متميزة للغاية وتمكن مدربي المنتخبات الوطنية من رفع الجاهزية الفنية والبدنية للاعبين واللاعبات وظهر تحسن واضح على أداء اللاعبين في فترة زمنية وجيزة الامر الذي كان يبشر بظهور اللاعبين واللاعبات بمظهر فني رائع في الدورة، وقد تواصلت هذه التحضيرات رغم الظروف التي كان تمر بها البحرين والعالم من تفشي فيروس كورونا إلا أن إصرار المدربين واللاعبين ودعم اللجنة البارالمبية ساهم في مواصلة التدريبات وفق الاحترازات والإجراءات التي تتوافق مع توصيات الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا”.

وتابعت ” حاليا دخلت تحضيرات المنتخبات الوطنية مرحلة جادة مع اقتراب انطلاق الدورة وبدأت التدريبات تأخذ طابعا جديا وتنافسيا أكبر وذلك من أجل إيصال اللاعبين واللاعبات الى مرحلة الكمال الفني والبدني تمهيدا للمشاركة الفاعلة في الدورة والتي نعلق عليها آمل كبيرة من أجل مواصلة المنتخبات البارالمبية مسيرة التطور و الإنجازات وتأكيد مكانة البحرين في الألعاب البارالمبية”.

وعن توقعاتها الفنية للدورة قالت ” تعتبر دورة غرب آسيا البارالمبية من الدورات الهامة والتي تحمل الطابع التنافسي بين جميع المنتخبات التي وضعت تحقيق الإنجازات نصب عينيها ولكننا في المنتخبات البحرينية أعددنا العدة بصورة متميزة للدورة ونطمح الى تحقيق المراكز المتقدمة في الدورة رغم السقف المرتفع والطموحات العالية من قبل الجميع وهذا حق مشروع للمنتخبات المشاركة ولكننا سنبذل قصارى جهدنا في سبيل تشريف المملكة في الدورة”.

وأضافت ” نأمل أن توفق المنتخبات الوطنية في تحقيق إنجازات وميداليات باسم المملكة وثقتنا كبيرة في جميع اللاعبين واللاعبات للوصول منصات التتويج، ولكننا نتطلع أن يحقق المنتخب الوطني لألعاب القوى إنجازا كبيرا في الدورة بتواجد نخبة من اللاعبين واللاعبات من بينهم أحمد مشيمع، روبى العمري، أمل فردان ومريم الحميدي كما أننا نتطلع الى أن يحقق منتخب البوتشي الى تحقيق مركز متقدم في الدورة”.

وفي ختام حديثها أعربت ايمان حسن عن شكرها وتقديرها الى سعادة الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس اللجنة البارالمبية البحرينية، رئيس اللجنة المنظمة العليا على دعمه للمنتخبات البحرينية المشاركة في الدورة كما وتقدمت للأجهزة الإدارية الفنية بالشكر على جهودها الطيبة في إعداد اللاعبين واللاعبات متمنيا للاعبين واللاعبات تحقيق المراكز المتقدمة في الدورة”.